fbpx

من نحن

تعد أكاديمية الإعلام الجديد مؤسسة تعليمية تطرح مجموعة واسعة من البرامج العلمية في مجال الإعلام الرقمي باستخدام تقنيات التعليم عن بعد، وبالاستعانة بمجموعة من ألمع العقول العالمية المختصة بهذا المجال من أكاديميين وخبراء ومؤثرين يحظون بشهرة دولية واسعة. 

ما هو هدفنا

 تستهدف الأكاديمية تعزيز مهارات المنتسبين لبرامجها المتنوعة المبنية على أسس علمية وعملية مدروسة وفقاً لأفضل الممارسات العالمية بهدف تخريج أفراد مؤثرين ومبدعين مؤهلين لقيادة قطاع الإعلام والمحتوى الرقمي سريع النمو إقليمياً وعالمياً. 

البرامج المطروحة

التعلم المفتوح

من خلال منهج “التعلم المختلط” أو “التعلم متعدد الوسائل” الذي يجمع ما بين الدراسة النظرية والتطبيق العملي على أرض الواقع، تقدم أكاديمية الإعلام الجديد مبدأ “التعلم المفتوح”، إذ ستتكامل الدروس النظرية مع التطبيقات العملية، وسيشارك المنتسبون إلى البرامج التعليمية المتنوعة وعبر نظام “الدراسة عن بعد” في تطبيق ما تعلموه نظرياً عبر صناعة المحتوى الرقمي بأنفسهم ومشاركته مع الجمهور ورصد ردود الفعل حيال هذا المحتوى، وذلك طوال فترة البرنامج. 

برامجنا تناسب ...

 

المهتمون بالإعلام والمحتوى الرقمي، سواء كانوا يعملون في هذا المجال كمهنة أساسية، أو الراغبين في العمل بالمجال والتفرغ التام له، أو مسؤولي الإعلام في جهات حكومية أو مؤسسات وشركات خاصة أو الذين يديرون منصات الإعلام الرقمي لهذه الجهات.

سيتمكن خريجو البرنامج من وضع استراتيجية الاتصال عبر وسائل التواصل الاجتماعي، وصناعة المحتوى لتوزيعه ونشره عبر مختلف منصات الإعلام الرقمي، وتصميم منتجات تفاعلية للعمل على الأجهزة الحديثة، وتقييم أداء حملات التسويق الرقمي. 

برامجنا تلبي:

تنمية المواهب

يتمثل أحد التحديات الرئيسية التي تواجه صناعة المحتوى الرقمي حالياً في نقص الكوادر المؤهلة القادرة على مواكبة المتغيرات المتسارعة في هذا المجال عالمياً، وضمان ملاءمة المهارات لبيئات الأعمال بما يحول صناعة المحتوى الرقمي إلى قطاع واعد ضمن قطاعات اقتصاد المعرفة. وتشمل المهارات المطلوبة والتي يؤدي نقصها إلى عدم تحقيق النتائج المرجوة: إدارة المشاريع وتخطيط واستراتيجية الاتصال، تجربة الجمهور/المستخدم، أساليب التسويق الفعالة عبر الإنترنت، وتحليل البيانات وإعداد التقارير.

بناء القدرات

تؤدي الأزمة العالمية الحالية الناتجة عن وباء كورونا المستجد "كوفيد-19" إلى تسريع وتيرة استخدام المستهلكين للإنترنت، مما دفع الشركات لإنفاق مليارات الدولارات على الإعلانات الرقمية، ولا شك أن الكثير منها يحتاج إلى خبراء في الإعلام الرقمي لمساعدتهم في تحقيق هدف الوصول إلى الفئات المستهدفة. وإذا ما أصبح مشهد نمو الوظائف دقيقاً، فقد يكون هناك أكثر من 150 ألف وظيفة جديدة في مجال صناعة الإعلام والتسويق الرقمي Digital Media Marketing بحلول العام 2024 في جميع أنحاء العالم، ولذا فمن المهم محلياً وإقليمياً انتهاز هذه الفرص بتأهيل الكوادر الوطنية والعربية القادرة على اقتناصها وقيادة هذا القطاع سريع النمو في المنطقة.

الاستعداد للمستقبل

إذا كنت من المهتمين بوسائل التواصل الاجتماعي أو القطاع الرقمي وتتطلع إلى تحديد أين تستثمر وقتك ومالك في التدريب السريع، فلابد أن تأخذ بعين الاعتبار ما يلي: المهارات المباشرة/الرقمية، ومهارات البيانات، ومهارات الإدارة، والاستراتيجية/التخطيط. لقد اجتذبت البرامج الأكاديمية المتخصصة، مثل الدورات المفتوحة المكثفة عبر الإنترنت (MOOCs) والمعسكرات التدريبية، وأكاديميات التعلم المختلط المتخصصة اهتماماً جماهيرياً متزايداً ويمكنها تقليل الوقت اللازم لاكتساب بعض المهارات التي كانت تتطلب في السابق برامج كلاسيكية تمنح الشهادات. إن برامج التعليم بدوام جزئي أو الدورات التدريبية التي لا تمنح شهادات تتيح فرصاً أوسع من برامج الدوام الكامل الكلاسيكية، وخاصة في ما يتعلق بتعليم الكبار.

أساليب التعلم

صُممت رحلة المنتسب لتوفير تجربة تعلم شاملة ومتكاملة، وشهادة احترافية، وجلسات توجيه وإرشاد، وتعلم إلكتروني، وكذلك جلسات تعلم إلكتروني حسب الطلب، إضافة إلى فرصة تطبيق المهارات المكتسبة بشكل فوري.  

الشهادات الرسمية

 

يحصل كل منتسب أتم برنامج المبدع الرقمي على شهادة معترف بها في دولة الإمارات العربية المتحدة. 

 

لقد صُمم البرنامج المعتمد ليمنح درجة نهائية تركز على الناحية المهنية. وفور الانتهاء من البرنامج، يتلقى المنتسبون مؤهلاً يحظى باحترام عالمي واعتراف على مستوى القطاع. 

قم بالتسجيل
المسبق الآن

أدخل معلوماتك للحصول على مزيد من المعلومات حول الدورة التدريبية من أكاديمية الإعلام الجديد